أهمية التعاون لكتابة تاريخ الحكمان من خلال الوثائق والحجج | | الشيخ جمعان عبدالعزيز ابوحفاش | الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله ابوحفاش الزهراني | ◄ مكاتب التعليم بالمملكة/ الارتباط التنظيمي ـ الهدف ـ المهام

كمية النفايات المنزلية لدينا كبيرة جداً

18 يوليو , 2008

إخواني أهلا بكم في ثاني مواضيع مدونتي والذي نثنيه

بموضوع النظافة

لدي مجموعة من الأفكار قابلة للتطبيق في أي مكان في العالم وهي في حي محدود من باب أولى تكون مطبقة
فساهم في تنفيذها في حيك بالتنسيق مع الجيران المهتمين والمتعاونين

أولاً: نود الاتفاق على أمور

1- التطور لا يأتي في يوم وليلة .

2- التطوير يكون بتعاون الجميع. خميس بجوار المسجد مثلاً ويتم الاتفاق مع من يأتي ليأخذها .
3- أن تجمع الزوائد يوم ال

ومن ثم فلابد من الثقة بان النجاح سيكون حليفنا جميعا بإذن الله فهيا إلى الموضوع

لابد من الاعتراف بان لدينا مبالغة في حجم كيس النفايات (الزبالة) فما الحل ! ؟

لابد من وضع خطة شاملة يسير عليها الجميع وكل منا يبدأ من منزله

في رأيي أن تعريف الأهل بالمشكلة يسهم في حلها فبعد أن نشرح لهم المعاناة

نريد أن نسمع منهم الحلول

أول الحلول:

الامتناع عن وضع السوائل داخل كيس القمامة وبيان أضرار ذلك والبدائل وكيف يمكن التخلص من السوائل عن طريق احواض الغسيل أو احواض الزراعة… الخ.

على سبيل المثال:

– الأضرار: كبر حجم كيس القمامة – ثقل الكيس على من يحمله – تسرب المياه إلى خارج الكيس أثناء حمله أو بعد وضعة أمام المنزل أو أثناء حمل سيارة البلدية له – يتسبب في سرعة التعفن عند تأخر في التخلص من القمامة
– البدائل: قبل وضع أي كيس أو علبة ضمن النفايات نفرغ محتواه من السوائل وصبها في حوض المطبخ(المجلى)

ثاني الحلول : وضع أكياس(أو كراتين) خاصة بنفايات الحديد والقطع المعدنية وتخرج يوم الخميس صباحا أوحتى تصبح كمية معتبرة ومن ثم نقله إلى الموقع المخصص لذلك أمام المسجد مثلاً

ثالث الحلول: وضع الخبز بأنواعه في كراتين وتجفيفه في فناء المنزل لمدة أسبوع ومن ثم نقله إلى الموقع المخصص لذلك أمام المسجد

رابع الحلول: الملابس والفرش تخرج يوم الخميس صباحا وتوصل إلى المسجد

عند عمل هذه الاجراءات صدقوني سيتبدل كثير من الامور وهي البداية فهل نحن فاعلون

خالد ابوحفاش

مكة 13/6/1429هـ



[كلمات مفتاحية]

[عدد التعليقات:8] [1075 مشاهدة] [التصنيف: خدمة المجتمع] [طباعة ]


[عدد التعليقات على هذا الموضوع: 8 ]
[التعليقات التالية لا تعبّر عن توجه المدونة وانما عن رأي صاحبها فقط]

?:

انا متفوقة وارجوا ان يكون لها شهادة من الأجتماع بالصالح تذكار
وشكرااا .

يوم: 6 أغسطس , 2008 | 5:11 صباحًا
محمد عبد السلام الحميدي:

تحية طيبه اكررها للأستاذ خالد

ومزيد من المواضيع المميزه الشيقه المواضيع اللتي لم نشاهد من يكتب عنها او يتجرأ للتفكير فيها ويستنتج لها حلول ويطالب بها
فواجبنا جميعا بصوت واحد نساعد من اهتم بالفكره فصوتنا مع صوتك ويدنا مع يدك
لنقضي على هذه الظاهره السيئه
ولكن لدي تعليق بسيط على الموضوع لماذا مكان الخبز الزائد والعلب الفارغه او الحديد او المواد الزائده تكون في براميل عند المسجد ليش مايتغير مكانها بحيث تكون بعيده عن المسجد لتجنب الرائحه فقط

واقتراحي ان تكون في براميل وسط الحاره او بساحات الحاره او بجانب حديقة الحاره افضل بكثير من ان تكون قريبه من المسجد

عموما لايسعني الى الشكر والتقدير لك استاذ خالد على جهودك في المدونه
واتمنى لك المزيد من التقدم والى الامام ونحن معك نعينك
تقبل تحياتي ,,

يوم: 10 أغسطس , 2008 | 12:57 صباحًا
صفاء الروح:

شكرا لك اخي العزيز على الموضوع القيم
بارك الله فيك
لا تحرمنا من جديدك
تحياتي
أختك صفاء من المغرب

يوم: 18 نوفمبر , 2008 | 12:41 مساءً
admin:

ياهلا بأهل المغرب

شرفتم مدونتي و إن شاء الله نحاول تقديم ما يعجبكم

خالد

مكة 20/ 11/ 1429هـ

يوم: 18 نوفمبر , 2008 | 9:40 مساءً
مريم من المغرب:

أشكرك على هدا الموضوع الجميل لقد استفدت منه كثيرا ونحن ننتظر جديدك دائما وبالتوفيق

يوم: 23 فبراير , 2009 | 12:01 صباحًا
admin:

ياهلا بأهل المغرب

وكنت أتمنى تحديد النقاط التي تم الاستفادة منها للتركيز على ما يهم المطالع في المرات القادمة

خالد

مكة 29/ 2/ 1430هـ

يوم: 24 فبراير , 2009 | 2:07 مساءً
اكرام:

mrc 3la hade lmawedo3e stafadete mano bzafe l7ewayeje merci

يوم: 9 أبريل , 2010 | 11:08 صباحًا
admin:

ياهلا إكرام

وانا اشكر لك تعليقك واعررف ان السبب في اللغة هو جهاز الحاسب فلعله لايدعم العربي

وسرني انك استفدت من هذا الموضوع وهو هنا لتعم الفائدة

واتمنى ان اجد من طبق الفكرة في حيه بالكامل
تحياتي

خالد

مكة 26/ 4/ 1431هـ

يوم: 11 أبريل , 2010 | 6:13 صباحًا


تعليقك على الموضوع:

التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التعليقات التي تسيئ للآخرين والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة سيتم حذفها فورا ًواعلم أنّ الله عز وجل رقيب على ما تقول.